Wednesday, June 08, 2005

الحصار

العاشرة والنصف صباحا
أربعة عربات ضخمة من عربات الأمن المركزى تعبر شارع قصر العينى على شكل قافلة مسرعة
طوال النهار
مطاردة جميع الباعة الجائلين الذين اعتادوا الوقوف فى المنطقة المحيطة بضريح سعد والبيع لموظفى الوزارات المجاورة، حركة المطاردة استغرقت معظم بداية اليوم لأنهم كانوا يحاولون العودة فتقوم عناصر المرافق بمطاردتهم من جديد
الواحدة ظهرا
حواجز المرور البيضاء تظهر على جميع الشوارع والتقاطعات المحيطة بضريح سعد زغلول
الثانية ظهرا
حواجز المرور تظهر فى شارع قصر العينى فى انتظار عبور الموظفين ليتكمل وضعها على رأس عشرات الشوارع
الثانية والنصف
مجموعات كبيرة من جنود المرور تتحرك من شارع قصر العينى فى اتجاه ضريح سعد
الثانية والنصف
"حزمة" من مندوبى ورجال الشرطة يتحركون فى شوارع مجاورة للضريح فى حملة تفقدية وبأيديهم أجهزة اللاسلكى التى لا يتوقفون عن الحديث فيها

هل هناك علاقة بين هذه المشاهد ومظاهرة الشموع الصامتة المقررة مساء اليوم أمام الضريح؟
أكيد..
سأذهب لأشعل شمعة اليوم عند ضريح سعد زغلول فى مظاهرة صامتة وسلمية هى إحدى حقوقى الإنسانية المنصوص عليها فى الدستور وفى القانون.. لنذهب جميعا
* تحديث
كانت ليلة مهيبة من الليالى التى لا تنسى، مجموعة كبيرة من المصريين على اختلاف طيفهم السياسى يقومون بوقفة احتجاجية، ويشعلون الشموع فى مشهد غير مسبوق، كان الأمن يحاصر المكان بأكمله ولكنه لم يتدخل (للمرة الأولى فى تاريخ المظاهرات أو الاحتجاجات التى شاهدتها فى حياتى) ولكن تواجده المكثف كان له هدف آخر وهو منع المواطنين
من الاقتراب والانضمام لأى وقفه احتجاجية.. كانت ليلة لا تنسى يمكن أن تتابع تفاصيلها هنا وهنا
ولأن الطبع يغلب التطبع، وفكرة احترام التظاهر السلمى جديدة على الأمن وبلطجية حزب الأغلبية فإن بعض المنغصات البسيطة (مقارنة بالسابق) كانت موجودة، عندما تجاوزت زوجتى كردون الأمن فى الاتجاه إلى مكان التجمع سار بجوارها شخصين من نوعية العسكرى المرتدى ملابس مدنية وقال أحدهما للآخر وكأنه يحدثه: هيه حركة كفاية دى كلها نسوان؟ فرد الآخر بصوت لم يحاول أن يجعله عاليا موجها حديثه إليها: إمشى روحى يابنت..... يا شـ.....يا يا يا، ولكنه اختفى هو وصديقه عندما وجدها لا تلتفت إليه وتكمل مسيرتها.
مناوشات احتقانية لأن الضغط شديد والرجالة ماتعودوش يسيبوا المظاهرات ف حالها، لكن ماشى فيه تطور

Comments:
كنت مترددا قبل قراءة نشرتك في الذهاب. سأذهب.
 
تطوّر أم هدوء يسبق الانقضاض على الفريسة؟

عندك أخبار عن التغيير الصحفي؟
 
عزيزى رامى
عودتنا الخبرة مع القيادة المصرية الحكيمة أن أى حديث يتردد حول تغيير ما واقتراح أسماء له لايتم، لأن القيادة تعند باعتبار إن هى اللى تقرر مش الشعب، والتغيير الذى تحدثت عنه الأوساط يندرج تحت هذه المظلة، حدث سكوت مفاجىء عن الحديث عن تغييرات صحفية ولكن توقع أن يصدر كمفاجأة مباشرة ربما خلال أيام قليلة
دعواتك معانا
 
المفاجأة تكاد تكون حقيقة
بص!


يبدو أنّ المدوّنين سرّهم باتع، وأنّ كنس السيّدة مش مجرد قصيدة!
 
كأنه كان حصار طروادة!

في طريفنا إلى الضريح، أنا و صاحب الأشجار و الست نعامة تفادينا شارعا كان سيختصر علينا مسافة و يفضي بنا إلى الضريح مباشرة لأنه كان شارعا جانبيا، طويلا و ضيقا و تكاد ناقلات الجنود التي تصطف فيه أن تسده.

في دورتنا الطويلة عبر الشوارع الرئيسة، كنت أتفادي حتى النظر المباشر إلى الضباط تفاديا لأي احتكاك قد ينجم عنه منعنا من الوصول إلى الهدفز.

كان كل همي أن نقطع أكبر مسافة ممكنة في أقل وقت و بدون أن نثير انتباها زائدا..
 
ماهو العسكرى اياه لو ماكنش ابن حرام ما كانش قال كده على ست محترمه ماشيه فى حالها هدفها رفع الظلم عن خلق الله المطحونه الى هوا منهم
 
Post a Comment

<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?


Web Counters